معلومات عن المملكة

المملكة العربية السعودية

مقدّمة

هي موطن الثقافة العربية والتقاليد والعادات الأصيلة… هي منبع كرم الضيافة… جذبت بجمالها وتنوّعها عبر العصور الكثير من الشعوب والعابرين وتركت أثرًا كبيرًا في نفوسهم… إنها المملكة العربية السعودية التي اختبرت خلال العقود الأربعة الأخيرة نقلةً نوعيةً ونهضةً تنمويةً نحو الحضارة في مختلف أوجهها الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والتعليمية وحتى السياحية، فنعِم أهلها بالاستقرار و الرخاء و الأمان.

إنها المملكة العربية السعودية وعاصمتها الرياض التي تضمّ جميع الوزارات والسفارات والقنصليات الأجنبية، وأهم الجامعات والكليات والمستشفيات وقصور المؤتمرات… هي أكبر دولة من دول شبه الجزيرة العربية، يحدّها من الشمال كل من العراق والأردن والكويت، ومن الشرق الإمارات العربية المتحدة و قطر و الخليج العربي، وعُمان من الجنوب الشرقي، واليمن من الجنوب. تتألّف من سهول ضيّقة، وسلاسل جبلية تمتدّ على طول البلاد، وصحار وهضاب صخرية بالإضافة إلى السهول الساحلية الواسعة على طول ساحل الخليج العربي. مناخها قاري فيكون شتاؤها قارس وصيفها شديد الجفاف.

تضمّ المملكة مدنًا عريقة منها: مكة المكرّمة وفيها الكعبة المشرفة، والمسجد الحرام، قبلة المسلمين، ومقام إبراهيم عليه السلام، ومقر منظمة المؤتمر الإسلامي… المدينة المنوّرة وفيها المسجد النبوي الشريف، وقبر الرسول صلى الله عليه وسلم، والجامعة الإسلامية، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف… جدّة ذات الدور التاريخي كونها ميناء ومدخلاً إلى الأراضي المقدسة، ونقطة مرور للحركة التجارية… أبها والباحة وتُعد من مناطق الجذب السياحي… حائل وتشتهر بعدد من الآثار القديمة كالقلاع والقصور… الدمام وهي تشتهر بحقول البترول، وفيها مقر شركة أرامكو السعودية، ومدينة الجبيل الصناعية، وميناء الملك عبدالعزيز البحري، والمؤسسة العامة لخطوط حديد المملكة العربية السعودية، ومطار الملك فهد الدولي…

 

تاريخ ونشأة المملكة

كانت شبه الجزيرة العربية التي تتمتع بموقع استراتيجي بين ثلاث قارات كبرى، موطنًا للعديد من الحضارات ومهدًا للرسالات السماوية والرسل. ومع مرور مئات السنين، عرفت المنطقة تغيّرات تاريخيّة أدّت إلى ما هي عليه اليوم.

  • الدولة السعودية الأولى ( 1157-1233هـ/ 1744-1818م)

كانت منطقة الجزيرة العربية في أوائل القرن الثاني عشر الهجري (الثامن عشر ميلادي) تعيش في حالة من الفوضى وعدم الاستقرار السياسي والتفكك و انعدام الأمن وكثرة الإمارات المتناثرة و المتناحرة.

و في العام 1157هـ (1744م) تأسست الدولة السعودية الأولى عندما تم اللقاء التاريخي في الدرعية بين أميرها الإمام محمد بن سعود و الشيخ محمد بن عبدالوهاب، اللذَين عملا على نشر الدعوى الإصلاحية القائمة على كتاب الله عز وجل و سنّة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم، وأصبح ذلك هو الأساس الذي قامت عليه الدولة السعودية و عاصمتها الدرعية في قلب الجزيرة العربية.

انتهت حقبة الدولة السعودية الأولى في العام 1233هـ (1818م)؛  نتيجةً للحملات التي أرسلتها الدولة العثمانية، وكان آخرها حملة ابراهيم باشا التي تمكنت من هدم الدرعية وتدمير كثير من البلدان في مناطق الدولة السعودية الأولى في أنحاء الجزيرة العربية.

حكام الدولة الأولى:

  • الإمام محمد بن سعود بن مقرن (1157-1179هـ/ 1744-1765م)
  • الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود (1179-1218هـ/ 1765-1803م)
  • الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود (1218-1229هـ/ 1803-1814م)
  • الإمام عبد الله بن سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود (1229-1233هـ/ 1814-1818م)
  • الدولة السعودية الثانية (1240-1309هـ/1824-1891م)

لم تستطع حملة ابراهيم باشا القضاء على مقومات الدولة السعودية إذ بقي الأهالي في البادية و الحاضرة على ولائهم لأسرة آل سعود التي أسست الدولة السعودية الأولى. لم يمضِ عامين على نهاية الأولى حتى عاد القادة من آل سعود إلى الظهور من جديد لإعادة تكوين الدولة السعودية الثانية .

أولى محاولاتهم كانت في العام 1235هـ/1820م، لكنّها لم تدم إلا مدة قصيرة لم تتجاوز بضعة أشهر، ثم تلتها محاولة ناجحة قادها الإمام تركي بن عبد الله ابن محمد بن سعود في العام 1240هـ/1824م أدت إلى تأسيس الدولة السعودية الثانية على ركائز الدولة الأولى، و عاصمتها الرياض.

وفي العام 1309هـ/ 1891م غادر الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي الرياض على إثر خلافات بين أبناء الإمام فيصل بن تركي، وسيطرة محمد بن رشيد حاكم حائل عليها، وبذلك انتهت حقبة الدولة السعودية الثانية.

بعض حكام الدولة الثانية:

  • الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود (1240-1249هـ / 1824-1834م)
  • الإمام فيصل بن تركي . الفترة الأولى (1250-1254هـ / 1834-1838م)
  • الإمام فيصل بن تركي . الفترة الثانية (1259-1282هـ /1843-1865م)
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي . الفترة الأولى ( 1282-1288هـ  / 1865-1871م)
  • الإمام سعود بن فيصل بن تركي ( 1288-1291هـ / 1871-1875م)
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي . الفترة الأولى (1291-1293هـ / 1875-1876م)
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي – الفترة الثانية (1293-1305هـ / 1876-1878م)
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي . الفترة الثانية (1307-1309هـ / 1889-1891م)

 

  • الدولة السعودية الثالثة- المملكة حاليًا

في الخامس من شهر شوال العام 1319هـ (15 يناير 1902م) تمكن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود من استرداد الرياض والعودة بأسرته إليها لكي يبدأ صفحة جديدة من صفحات التاريخ  السعودي.

ويُعدّ هذا الحدث التاريخي نقطة تحول كبيرة في تاريخ المنطقة، فهو الذي أدّى إلى قيام دولة سعودية حديثة تمكنت من توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية، وتحقيق إنجازات حضارية واسعة في مختلف المجالات.

وفي السابع عشر من شهر جمادى الأولى في العام 1351هـ (19 سبتمبر 1932م) صدر أمر ملكي للإعلان عن توحيد البلاد وتسميتها باسم “المملكة العربية السعودية”، ابتداءً من الخميس21 من جمادى الأولى في العام 1351هـ (23 سبتمبر 1932م).

تأسّست هذه الدولة على تطبيق أحكام القرآن والسنة النبوية الشريفة، وحُدِّد يوم الأول من الميزان (23 سبتمبر) ليصبح اليوم الوطني للمملكة التي أصبحت في عهد الملك عبدالعزيز ذات مكانة دولية خاصة. انضمت إلى كثير من المنظمات والاتفاقيات الدولية، بل كانت من أوائل الدول التي وقّعت ميثاق هيئة الأمم المتحدة العام 1364هـ (1945م) وأسهمت في تأسيس الكثير من المنظمات الدولية التي تهدف إلى إرساء الأمن والإستقرار والعدل الدولي، مثل جامعة الدول العربية في العام 1364هـ (1945م).

الشعب السعودي

يُقدّر عدد سكان المملكة العربية السعودية بحوالى 29 مليون نسمة بحسب الإحصاءات الأخيرة، بينهم حوالى 19 مليون من المواطنين والآخرين أجانب. الإسلام هو الدين الرسمي في المملكة حيث أنّ أغلبية السكان مسلمون من السنّة يتقيّدون بدينهم في حياتهم الشخصية والسياسية والإقتصادية والقانونية، فالمملكة السعودية هي مكان ولادة الدين الإسلامي وكل من يحمل الجنسية السعودية هو مسلم.

الزراعة هي المهنة الرئيسية لسكان المملكة العربية السعودية. وبالاضافة الى ذلك، يعمل الناس في هذه المنطقة في حقول النفط، وآخرون كفنيي كمبيوتر أو كمستشارين، أو في أعمال البناء…الخ

اللغة

اللغة العربية هي اللغة الرسمية في المملكة العربية السعودية، ولكن اللغة الإنكليزية منتشرة بشكل واسع إذ تستعمل في عالم الأعمال وهي تشكّل لغة إلزامية ثانية في المدارس. أمّا السكان غير السعوديين، فمنهم من يتحدّث الأردية وهي اللغة الرسمية في باكستان، ولغات آسيوية أخرى كالفارسية والتركية.

اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم، ولغة الشعر والأدب العربي، وفي السعودية تختلف اللهجات المحكية في المناطق الحضرية عن تلك في المناطق الريفية.

بعض المعلومات

  • اللغة الأساسية: هي العربية، كثيرون يتحدّثون الإنكليزية، ويعمل الكثير من الأجانب في المملكة.
  • الحكم: نظام ملكي.
  • علم المملكة: علم المملكة أخضر، وتتوسطه الشهادة (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، وتحتها سيف عربي تتجه قبضته نحو سارية العلم مرسومة باللون الأبيض، ولا يجوز تنكيسه أو ملامسته الأرض أو الماء، وذلك احترامًا للشهادة المكتوبة عليه. وتم اعتماد هذا العلم في 15 مارس 1973.
  • شعار المملكة: يتألف شعار المملكة من سيفين عربيين منحنيين متقاطعين تعلوهما نخلة، ويرمز السيفان للقوة والتضحية، أما النخلة فترمز للحيوية والنمو والصبر.
  • اللباس: محتشم وهو عبارة عن سراويل وقمصان طويلة، وعلى النساء تغطية رؤوسهنَّ وارتداء العباءة.
  • الفيزا: تفاصيل الفيزا في قسم لاحق، مع الإشارة إلى أنّه يُمنع إدخال الكحول إلى السعودية.
  • القيادة: ممكنة ونجد الكثير من كبرى شركات تأجير السيارات في المملكة. وضع الطرقات جيّد ومضبوط عادةً، على الرغم ممّا هو شائع، أنّ ظروف القيادة خطرة يشوبها السرعة ومخالفة قوانين السير، وبخاصة خارج المدن الكبرى.
  • المخدرات والكحول: إنّ الكحول ممنوعة في المملكة العربية السعودية وأي مخالفة قد تؤدّي إلى السجن أو حتى إلى الطرد من البلاد. أمّا المخدرات، فيتمّ التعامل معها بحزم، إذ وضعت السعودية عقوبات صارمة يمكن أن تشمل الجلد والضرب، وحتى الموت.
  • العملة: العملة في السعودية هي الريال السعودي ويعادل الريال الواحد 0،27 سنتًا أميركياً، ويتمّ تقسيمه إلى 5، 10، 25، 50 و100 هللة. البنوك وأجهزة الصراف الآلي منتشرة في جميع أنحاء البلاد، وبطاقات الإئتمان تُقبل في معظم الأماكن.
  • اللقاحات: ما من لقاحات ضرورية لدخول الأراضي السعودية إلاّ لمن يسافرون من بلدان فيها إصابات بالحمّى الصفراء. أمّا رحلات الحجّ فهي تحتّم لقاحات ضدّ التهاب السحايا ويجب التأكد من هذا الأمر مع الشركات المنظمّة لرحلات الحج.
  • – المملكة العربية السعودية هي أكبر منتج للمياه المحلاّة في العالم.
  • – الصناعة الرئيسية في السعودية هي النفط.
  • – المملكة العربية السعودية هي واحدة من أكثر البلدان جفافًا في العالم.

الجوائز والأوسمة

بحسب تقرير منظمة الجمارك العالمية 2013، أعلنت المملكة العربية السعودية الدولة الأكثر نجاحًا في مكافحة المنتجات المزوّرة من خلال سلطة المصاردة التي تملكها مصلحة الجمارك. الفوز بهذه الجائزة العالمية يعزّز موقع السعودية على خارطة التجارة العالمية، ويشكّل مصدر فخر لمواطنيها.

عرفت السعودية تغيرات ملحوظة في فترة قصيرة نسبيًا، وشهدت تطورات على عدّة مستويات منها الزراعة، الإقتصاد، الطاقة، النقل، الإتصالات والبنى التحتية.

إن التخطيط والتنمية والأهداف طويلة الأمد أتاحت الفرص أمام استثمارات أجنبية وأدّت إلى كسب السعودية العديد من الجوائز والأوسمة. كما أسفرت الجهود عن نتائج إيجابية على مستوى السياحة المحلية فحازت شركة “سابك” على جوائز عديدة لرعاية رالي حائل 2013، إذ تدعم المملكة الرياضة ويبلغ الرالي المعايير العالمية.

وصلت الجوائز إلى القطاع المصرفي أيضًا حيث حاز مصرف HSBC Private Bank على الجوائز المرموقة في هذا المجال، كأفضل مزوّد للخدمات المصرفية الخاصة وخدمات إدارة الثروات في الشرق الأوسط للعام 2012.